مريض السمنة هو المريض الأكثر عرضة للإصابة بمشكلات تطال القلب، مشيرا إلى أن الأطعمة الغنية بالدهون التى تسبب السمنة تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على عضلة القلب .

السمنة تقسم إلى مراحل تبعا لعلاقة الطول بالوزن، كما تختلف السمنة من شخص إلى آخر ما بين سمنة عادية ومفرطة ومرضية، ومنها السمنة الموضعية أيضا.

 أن للسمنة العديد من الأضرار على القلب، وهي:

1) زيادة نسبة الدهون فى الدم تسبب ترسبها فى الشرايين مما يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين وفقدان مرونتها وإلى حدوث قصور فى الشرايين التاجية .
2) زيادة الوزن تقلل من قدرة الإنسان على ممارسة الرياضة مما يتسبب فى إجهاد القلب.
3) السمنة فى حد ذاتها تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر مما له تأثير على عضلة القلب والشرايين.
4) زيادة وزن الإنسان وحجمه يزيد من الجهد والتحميل على عضلة القلب.

5) السمنة من أهم الأسباب التى تسبب عدم انتظام ضغط الدم، مما يؤدي إلى تضخم عضلة القلب وحدوث قصور فى الشريان التاجي وتمدد الشريان الأورطي المسؤول عن إمداد الجسم بالدم، من القلب إلى باقي الأنسجة وأعضاء الجسم، كما يؤدي انشطاره إلى الموت المفاجئ نتيجة لإنفجار الشريان الأورطي.